الرئيسية

تهنئة
سكوبس تنشر للدكتور الموسوي بحثا علميا في الليزر وتطبيقاته .
تهنئة رئيس مجلس الادارة الدكتور طالب الموسوي بمناسبة شهر رمضان
عليٌّ (عليه السلام) في ذكرى استشهاده
مشاركة الدكتور طالب الموسوي في المؤتمر الدولي الاول
الكوت الجامعة تشارك في المؤتمر الدولي التفاعلي الإلكتروني الأول للجامعات الأفروآسيوية .
اربع واربعون جامعة عراقية في تصنيف RUR الدولي
اربع واربعون جامعة عراقية في تصنيف RUR الدولي

44 جامعة عراقية في تصنيف ال RUR الدولي المعتمد منها 26 جامعة وكلية اهلية وقد تم رفع مستوى العراق في هذا التصنيف الى الدولة الخامسة دوليا بعد كل من امريكا والصين وروسيا وبريطانيا … بالجهود الكبرى للتعليم الاهلي العراقي الطموح حول تقدم ورقي الجامعات والكليات الاهلية العراقية والله ولي التوفيق والسداد اخوكم د.طالب الموسوي رئيس

رابطة الجامعات الإسلامية تدعو رئيس مجلس إدارة الكوت الجامعة للمساهمة في إقامة مؤتمرها الدولي الافتراضي الشهر المقبل .
(( مشروع طبيبك معك ))
تعزية
تعزية
الدكتور طالب الموسوي النبل والتفاني العلمي .
يد الخير تبني..و معاول الشر تهدم
كلية الكوت الجامعة – فلم وثائقي
كلية الكوت الجامعة – تغطية القناة الجامعية
رئيس رابطة وادي الرافدين يلتقي رؤساء الجامعات والكليات الأهلية في الإمام الصادق اليوم .
مباركة الدكتور طالب الموسوي عضو المجلس التنفيذي لرابطة الجامعات الاسلامية بحلول العام الهجري الجديد
اجتماع هيأة تحرير مجلتي كلية الكوت الجامعة (العلمية والإنسانية) اليوم .
الأدوار الجديدة التي تضطلع بها الجامعات في ظل أزمة كورونا محاضرة ألقاها الدكتور طالب الموسوي في المؤتمر الدولي الإفتراضي المنعقد في جامعة الاسكندرية اليوم .
تعزية :
التقوى خير سبيل لإصلاح حال الأمة بقلم د. طالب الموسوي
previous arrow
next arrow
Slider

في الذكرى الثامنة لتأسيسها .

الكوت الجامعة واحدة من الكليات الأهلية التي تأسست بجهود جبارة وهمة متواصلة من لدن رئيس مجلس ادارتها ، فقد تم وبعد جهود جهيدة من مواظبته ومتابعته ، واجتياز العراقيل والمعوقات استحصال الموافقة على تأسيسها من لدن وزارة التعليم العالي والبحث العلمي العراقية بتاريخ ٢٣ / ٤ / ٢٠١٢ م ، وهو يوم مائز استقبلته المحافظة بجناحين ورديين ؛ تعبيرا عن فرح أبنائها بهذا الصرح العلمي الكبير والطود الشامخ البناء ، وقد تكلل هذا المنجز بفتح ثلاثة أقسام علمية ، هي : (إدارة الأعمال ، وهندسة الليزر والألكترونيات البصرية ، واللغة العربية) .
وقد شهدت الكلية حظوة الفخار بها من مسؤولي المحافظة ، كما نالت شرف بهائها المقدس ، إذ وضعت يد السماحة والندى حجر أساس بنايتها الجديدة ممثلة بسماحة العلامة السيد علي فضل الله نجل المرجع الديني السيد محمد حسين فضل الله دامت بركاته بتاريخ ٧ / ٢ / ٢٠١٧م .
وقد قطعت الكوت الجامعة أشواطا من التقدم العلمي عبر مسيرتها التي بلغت تسع السنوات ، إذ تم فيها فتح ستة أقسام أضيفت إلى أقسامها وهي : قسم تقنيات التحليلات المرضية ، وعلوم القرآن والتربية الإسلامية، والقانون ، والصيدلة ، وطب الإسنان ، والتربية البدنية وعلوم الرياضة .
وللجهود المبذوله من لدن عمادتها ورئاسة مجلسها تم عقد عشرات الاتفاقيات مع جامعات عالمية وعربية ومحلية وكانت أهمها :جامعة بوزمان بيتر التي حقق معها قسم علوم القرآن مناظرة علنية من أجل تقارب الأديان ، فضلا عن جامعات سيرلانكية وباكستانية ، وتركية ، وإيرانية ، كذلك قامت بعقد اتفاقيات تعاون مع جامعات مهمة منها القاهرة والأزهر وجدة والجامعة اللبنانية .
كما فتحت الكوت الجامعة ذراعيها فتكلل بذلك فتح مركزين الأول : لتدريس اللغة الفارسية بالتعاون مع جامعة الفردوسي في الجمهورية الإسلامية في إيران ، والآخر للغة الإنكليزية ، كما وسعت مركزها الثقافي للدراسات والنشر والتوزيع ، إذ أصدرت عشرات الكتب بمختلف العناوين، كما أصدرت مجلتين علميتين واحدة للعلوم الصرفة والأخرى للعلوم الإنسانية ، فضلا عن صحيفة أسبوعية ألكترونية .
انضمت الكوت الجامعة إلى روابط عديدة ، منها رابطة الجامعات والكليات الأهلية العراقية ، ورابطة الجامعات الإسلامية ، اتحاد الجامعات الأفروآسيوية ، اتحاد الجامعات الدولي ، كما انضمت إلى العديد من الأندية الثقافية والعلمية العالمية.
والكوت الجامعة اليوم تزخر بالعز والظفر ، وتلوح بالبشارة الرائدة ،وهي تواصل مسيرتها العلمية ، بامتلاكها اليوم تسع منصات إلكترونية لديمومة التواصل العلمي والمعرفي مع طلبتها وأساتذتها وأساتذة وطلبة العالم العربي والدولي في هذا الظرف الاستثنائي العصيب .
وقد حازت على خمسة شهادات بالجودة للتعليم من مؤسسات دولية وكما حصلت على خمسة تصنيفات دولية هي كلا من ( QS, RUR , GreenMetric , webometrics, Times Higher
Education Impact Rankings )

نسأل الله العلي القدير أن يجعلها ذخرا لطلبة العلم ومنبرا للعلماء ، إنه سميع مجيب .
وآخر دعوانا : أن الحمد لله رب العالمين .

د.طالب زيدان الموسوي
رئيس مجلس الادارة
كلية الكــوت الجامعة
عضو مجلس تنفيذي
رابطة الجامعات الاسلامية
عضو اتحاد الجامعات الدولي
عضو اتحاد الاكاديمين العرب
عضو اتحاد الجامعات الافرواسيوية
نائب رئيس جمعية الليزر العراقية
عضو نادي جامعات اسيا والمحيط الهادي
٢٣ / نيسان / ٢٠٢٠م

رسالة اساتذة كلية الكوت الجامعة الى الدكتور طالب الموسوي


عنوان كبير لرمز كبير. الدكتور طالب زيدان الموسوي من القامات المتميزة و المثابرة علميا وعمليا وإنسانيا، أسس كلية الكوت الجامعة الأهلية في محافظة واسط في حين أن أهلها كانوا بحاجة إلى كلية رديفة لجامعة واسط تنتشل أبناءهم من دهماء السكون والركود العلمي ، وقد كرم الله سبحانه وتعالى ابنهم النجيب وأكرمهم بسعيه الحثيث ؛ في إقامة هذا الصرح العلمي الكبير ، فيما تطورت الكلية بفضل الجهود المبذولة ؛ لتصبح منارا بارزا يؤمه طلبة العلم من كل حدب وصوب ، فتوسعت فروعها ، وتنوعت نشاطاتها العلمية والمعرفية والثقافية ، مرحبة بالقامات الأكاديمية للتدريس في أقسامها ، وتنشطت علاقاتها محليا ودوليا ،فصارت لها إضافات شتى في مختلف الاختصاصات ، كما اهتمت بالأنشطة العلمية حتى تكللت جهودها بإقامة المؤتمرات العلمية العالمية والمعاهدات الدولية ، فقطعت أشواطا في نشر الوعي والمعرفة ، وأقامت مركزا للطباعة و النشر والتوزيع ؛ مما جعلها تتقدم على جميع الكليات الأهلية لاسيما الرصينة منها ، وكان للدكتور طالب الموسوي ولجهوده المباركة في إقامة هذا الصرح الستراتيجي تثمين كبير من أبناء محافظة واسط ومسؤوليها ، فكل الاحترام والتقدير لشخصه الكريم ، (فمن زرع زرعا فنما فأتى أكله أناله الله بركات النعيم )،فمبارك لكم أبناء واسط جهود ابنكم البار وسخاءه الكريم ، وديمومة رعايته واهتمامه بالعلم والعلماء ،وفقه الله ورعاه ، وألهمه وفرة العطاء علما وأدبا وأخلاقا ،وما التوفيق إلا من عند الله سبحانه وتعالى.
مدير وحدة الاعلام :حسنين علي ذويب
مذكرات تفاهم علمي وأكاديمي بين الكوت الجامعة وكليتي الخوارزمي وكاشان الإيرانيتين على هامش مؤتمر الفردوسي اليوم .​
شارك في أعمال المؤتمر الحادي عشر للمجلس التنفيذي لرابطة الجامعات والكليات الإسلامية في مكة المكرمة اليوم كل من كلية الكوت الجامعة وكلية النسور الجامعة وكلية صدر العراق الجامعة ، وهي تمثل العراق في المحافل الإسلامية بعد غيابه لأكثر من خمسة عقود من الزمن ، وقد تبنى العراق من خلال كلياته مشروع تعديل قانون الرابطة الذي يمثل عودة العراق بشكل مميز وفاعل ، وهو يسعى إلى تنمية وتطوير عمل الرابطة من خلال طرح ممثليه العلمي والمثمر الذي أخذت الرابطة بآرائهم من أجل تعديل النظام الداخلي لها ؛ بما يقوي من أواصر علاقات الجامعات الإسلامية فيما بينها ، ومن ثم الخروج بعمل أكاديمي متكامل وواعد على المستوى العالم الإسلامي الكبير ، والذي يمتد من اندونيسيا شرقا إلى أسبانيا غربا. والله ولي التوفيق .