رئيس الفريق الوزاري للتعليم الإلكتروني والمدمج يقدم عظيم شكره ، وجزيل امتنانه إلى الأستاذ المساعد الدكتور طالب الموسوي لدوره الكبير وجهوده المبذولة في نتاج توصيات هيأة المستشارين المثمرة .

قدم الأستاذ الدكتور عامر الأمير رئيس الفريق الوزاري للتعليم الإلكتروني والمدمج عظيم شكره وجزيل امتنانه إلى الأستاذ المساعد الدكتور طالب الموسوي رئيس مجلس إدارة كلية الكوت الجامعة بقوله : (أقدم عظيم الشكر وجزيل الامتنان إلى الأخ والصديق والأستاذ المساعد الدكتور طالب الموسوي على جهوده التي بذلت والتي أثمرت عن نتاج توصيات اجتماع هيأة المستشارين والقرارات التي اتخذت والتي ساهمت وتساهم في رفع كفاءة العملية التعليمية واعتماد التعليم الإلكتروني بشكله الصحيح والحديث المتطور في وزارتي التعليم العالي والتربية ، وله منا مرة أخرى وهيأة المستشارين واللجنة التحضيرية عظيم الشكر والامتنان وهي ليست غريبة عليه ، فقد كان أول الداعمين والمؤمنين بالفريق الوزاري للتعليم الإلكتروني في أولى خطوات انطلاقته في سادس ٢٠١٩ م ،ولم يبخل بجهوده الكبيره ، إذ ساهم حتى في تسهيل عمل الفريق في الكليات والجامعات الأهلية والحكومية ومشارك هو وبنفسه وكليته الكوت الجامعة بالحضور والدعم والإسناد وكلمة حق بهذا الرجل أن إيمانه بالفريق الوزاري ومنحه لنا مساحة العمل ضمن كليته الموقرة ساهمت بشكل كبير في دعم نجاح تجربة التعليم الإلكتروني في الجامعات العراقيه فألف شكر لكم مرة اخرى) .
إن هذا الإطراء من لدن رئيس الفريق الوزاري للتعليم الإلكتروني و المدمج يعد تقييما للمؤسسة التربوية والعلمية المتمثلة بكلية الكوت الجامعة والتي يدفع عجلتها إلى الأمام الدكتور الموسوي وعمادة الكلية وملاكاتها التدريسية .
ومن الله التوفيق .

هيأة المستشارين في رئاسة الوزراء تقدم شكرها وتقديرها إلى رئيس وأعضاء رابطة وادي الرافدين لجهودهم المبذولة في تقييم تجربة التعليم الإلكتروني الأهلي في العراق .

للدور الفاعل والكبير للسيد رئيس رابطة وادي الرافدين لتطوير وتنمية التعليم العالي الأهلي في العراق الأستاذ المساعد الدكتور طالب الموسوي وأعضائها المحترمين في استكمال ورشة عمل تقييم تجربة التعليم الإلكتروني في العراق (التحديات والحلول) التي رعاها السيد رئيس مجلس الوزاء مصطفى الكاظمي المحترم ، أصدرت هيأة المستشارين في رئاسة الوزراء كتاب شكر وتقدير ، ثمنت فيه جهودهم ، وتعاونهم المثمر والبناء في تنظيم الورشة ، وتوفير مستلزمات نجاحها ، وتحقيق أهدافها ، آملة من حضراتهم مواصلة الجهود للارتقاء بمسيرة العملية التعليمية والتربوية خدمة لوطننا الحبيب .