الكوت الجامعة تقيم ندوة كبرى في تقارب الأديان بحضور القس البروفسور سرومي صولج وزير الدولة للأديان في هنكاريا – المجر اليوم.

أقامت كلية الكوت الجامعة وعلى هامش استحداث مركز الدراسات الإسلامية المسيحية ندوة علمية بحضور القس سرومي سولج وزير الدولة الهنكارية للأديان ورئيس جامعة بوزمان بيتر الكاثوليكية ، والأستاذ المساعد الدكتور طالب الموسوي رئيس مجلس إدارة كلية الكوت الجامعة والأستاذ رشيد البديري النائب الثاني لمحافظ واسط والأستاذ الدكتور عبد الزهرة الربيعي معاون العميد للشؤون العلمية والأستاذ المساعد الدكتور حسوني الجادر معاون العميد للشؤون الإدارية وممثلين من العتبة الحسينية وعدد كبير من أساتذة الكلية وموظفيها وطلبتها ، وتم افتتاح الندوة بكلمة تبيينية للسيد رئيس مجلس إدارة الكلية ألقاها الأستاذ المساعد الدكتور رحيم الغرباوي أوضحت دور مركز الدراسات الإسلامية – المسيحية المشترك والذي سيقام تجسيدا لزيارة بابا الفاتيكان للعراق ، وسيكون فيه القس سرومي سبولج منسقا بين المركز والفاتيكان ؛ لمد جسور التعاون الفكري والروحي، وإظهار التقارب بين الديانتين والذي يوضح تقارب الديانتين من خلال إقامة دراسات علمية وبحثية يقوم بها كلا الطرفين .
ثم طرحت م.م. مروة محمد محاضرة مبتسرة من الكتاب الذي تم تأليفه أثر زيارة سبولج قبل ثلاثة أعوام للكلية في المشروع ذاته ، إذ ناقشت بحثها الموسوم (السيد المسيح في القرآن الكريم ) الذي تصدر عنوان الكتاب وتداخل معها عدد من أساتذة الكلية وبعض الحاضرين ، أعقبتها م.م.مروة فهد التي طرحت مبحثا من الكتاب ذاته بعنوان الدين الإسلامي وعلاقته بالأديان الأخرى ، وتم مناقشته من قبل الحاضرين ، ثم وجهت أسئلة للضيف الزائر سبولج أجاب عنها ملخصا زيارته بقوله : أنه جاء لتحقيق التقارب بين الديانتين وإيصال صوت الإسلام في العالم الأوربي وإيضاح المشتركات بين المسيحية والإسلام ، كما تطرق إلى مظلوميتي السيد المسيح والإمام الحسين عليهما السلام .
وفي ختام الندوة تحدث الموسوي عن دور المركز في إقامة علاقات فكرية وثقافية وروحية بين بلاد المسلمين والغرب ، ولاسيما الكنيسة الكاثوليكية ، كما أشار إلى التقارب الديني بين الديانتين ؛ بوصفهما تصدران من جوهر واحد ، وما على المركز إلا أن يسعى جاهدا لإقامة علاقات ثقافية دينية لتفهم الشعوب مدى التقارب الديني بين المسيحية والإسلام .
وبعد نهاية الندوة افتتح سبولج معرض الرسوم التشكيلية المقام في باحات الكلية ،كما أطلع الموسوي ضيفه على أروقة الكلية ومكتبتها التي تضم آلآف الكتب الورقية والإلكترونية .وقد منحت عمادة الكلية البروفسور سبولج درع الكلية كما وزعت شهادات تقديرية على المشاركين في الندوة .
وقد شكر حضرة القس رئيس مجلس إدارة الكلية لاهتمامه بقضية تقارب الأديان ، فضلا عن حسن الاستقبال والضيافة .

كلية التراث تمنح الأستاذ المساعد الدكتور طالب الموسوي شهادة تقديرية لمشاركته ودعمه مؤتمر سمارت بغداد المقام فيها .

قدمت عمادة كلية التراث الجامعة الأهلية شكرها وتقديرها للأستاذ المساعد الدكتور طالب الموسوي رئيس مجلس إدارة كلية الكوت الجامعة ؛ لمشاركته ودعمه مؤتمر سمارت بغداد الأول الذي أقيم في رحابها ، متمنية له التوفيق في خدمة وطننا الغالي .

رئيس مجلس إدارة كلية الكوت الجامعة يجتمع برؤساء الأقسام العلمية ومقرريها ووحدة الجودة اليوم .

عقد مجلس كلية الكوت الجامعة اجتماعا برئاسة الأستاذ المساعد الدكتور طالب الموسوي رئيس مجلس إدارة الكلية حضره كل من معاون العميد للشؤون العلمية الأستاذ الدكتور عبد الزهرة الربيعي ومدير وحدة الجودة الأستاذ الدكتور عبد الجليل ضاري السعدون ومدير التسجيل الدكتور رحيم جودي ورؤساء الأقسام العلمية ومقرروها ، وقد تناول الاجتماع أهم الفقرات التي طرحها الفريق الوزاري للتعليم الإلكتروني خلال زيارته الكلية صباح أمس برئاسة الدكتور عامر الأمير .
فقد نوقشت في الاجتماع أهم النقاط الجوهرية ، ومنها : التوثيق الإلكتروني لمحاضرات التدريسيين على موقع الكلية ، والتأكيد على نشر البحوث في المجلات المحلية والعالمية ، ودرج بيانات الموقع المطلوبة ليستوفي الموقع كل المعلومات الخاصة والعامة عن الأقسام والكلية ، وتثبيت السير العلمية لكل التدريسيين باللغة العربية والإنكليزية ، والتأكيد على ورش التصنيف الوطني والاعتماد والجودة التي أقامها جهاز الإشراف والتقويم العلمي خلال المدة السابقة ، كما أوصى الدكتور الموسوي بأن يتم التواصل مع الأستاذ زيد البياتي مسؤول الغرفة الرقمية في الكلية والتعاون معه من لدن رؤساء الأقسام لتزويده بالمعلومات المطلوبة عن أقسامهم . وتم التأكيد وبدرجة كاملة على حيازة التصانيف العلمية الدولية وتحديث وتطوير التصانيف التي حازت عليها الكلية في وقت سابق؛ فضلا عن ذلك تكليف السيد مدير التسجيل بتزويد الغرفة الرقمية بأسماء خريجي الكلية الذين تم تعيينهم بعد تخرجهم .
وقد أكد المعاون العلمي في مداخلة له على امتحانات الدور الثاني التي أقامتها الكلية منذ مطلع الأسبوع الجاري ، إذ أوصى شخصه الكريم رؤساء الأقسام بالمتابعة الجادة لها بمساعدة اللجنة الامتحانية المركزية لهم والالتزام بمجمل توصيات منظمة الصحة من تباعد وارتداء الكمامات ، كذلك التعامل مع الطلبة بروح الأبوة التي ينشدها كل تدريسي في المؤسسة التعليمية .